أخبار وفعالياتميدانية

تقرير خبري: بانوراما لأحداث يوم القدس العالمي: لاصوت يعلو فوق صوت الشعب .. القدس بوصلتنا و العصابة الحاكمة خائنة

شعب يصنع التاريخ ويقارع بمعول ومنجل مشاريع الاستكبار العالمي رافضاً أي خنوع أو تراجع رغم قلة العدة والعتاد، ويضرب في جسد النظام الخليفي بيدين تنزفان دماً، وبجبين يتصبب عرقاً وكرامة وعزة وإباء، هكذا كان المشهد البحراني في الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك 1442 هـ يوم القدس العالمي الموافق 7مايو2021م.

سياسياً:
جاءت كلمة سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم متصدرة للمشهد في خطابه ضمن المنبر الموحد لقادة وشخصيات بارزة من دول محور المقاومة ليقولها بضرس قاطع “البحرينيون مع الموت في سبيل الله من أجل تحرير القدس والاقصى”.
فيما تصدر المشهد أيضاً المهرجان الخطابي لقوى المعارضة البحرانية تأكيداً على أن القدس بوصلة الشعب البحراني بمشاركة القيادي في تيار الوفاء الإسلامي سماحة السيد مرتضى السندي والقيادي في حركة أحرار البحرين الدكتور سعيد الشهابي والقيادي في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير الدكتور إبراهيم العرادي، والقيادي في تيار العمل الإسلامي الدكتور راشد الراشد، بالإضافة لمشاركتين من قلب فلسطين بكلمة للأستاذ ناصر أبو شريف القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والدكتور خالد قدومي القيادي في حركة حماس.

هذا وقد أقام تيار الوفاء الإسلامي ندوة سياسية بمركز الإمام الخميني بقم المقدسة بمشاركة سماحة العلامة الشيخ صادق إخوان أستاذ الحوزة العلمية في قم المقدسة، ومشاركة سماحة الشيخ عبد الله الصالح القيادي في تيار العمل الإسلامي، كما أقيم إحياء لذكرى يوم القدس العالمي في الحسينية البحرانية في قم المقدسة بمشاركة سماحة الشيخ أحمد أمر الله.

كذلك كان لتيار الوفاء الإسلامي مشاركة في المؤتمر الدولي الأول لشهيد القدس بمناسبة يوم القدس العالمي في مسجد جمكران بمدينة قم المقدسة عبر القيادي في تيار الوفاء الإسلامي سماحة السيد مرتضى السندي.
أيضاً جاءت بيانات القوى الثورية وقوى المعارضة البحرانية في نفس سياق شعار محور المقاومة #القدس_أقرب لتؤكد على أن تحرير القدس بات أقرب من أي وقت مضى وأن تطبيع الخليفيين مع الصهاينة هو تطبيع نظام مجرم خائن للأمة الإسلامية والعربية ولا يمثل شعب البحرين أبداً.

ميدانيا:

داخلياً: انفتضت مناطق وقرى البحرين في يوم الجمعة بالحضور الجماهيري وتثبيت الأقدام في الميدان وإعلاء شعار #القدس_أقرب وهو الشعار المعتمد من قوى محور المقاومة لهذا العام رداً على تطبيع النظام الخليفي مع العدو الصهيوني ورداً على الزيارة الوقحة لرئيس جهاز الموساد الصهيوني للعاصمة المنامة عشية يوم القدس العالمي.

ورفع المشاركون شعارات “الموت لإسرائيل” و”القدس بوصلة البحرين” و”يوم القدس يوم المستضعفين” مع حرق العلم الصهيوني وجعله مداساً لأقدام المشاركين، كما حمل المشاركون أعلام فلسطين جنباً إلى جنب علم البحرين، وفي الوقت نفسه تزينت جدران المناطق البحرانية باليافطات والصور المؤكدة على حق الفلسطينيين والمسلمين في القدس الشريف مع كلمات السيدين الإمام الخميني (قدس) والإمام الخامنئي دام ظله وصور قادة ورموز الثورة.

ومن بين المناطق التي كان لها حضورها في يوم القدس العالمي: الدير،النويدرات،كرباباد،القدم،أبوصيبع،الشاخورة،كرزكان،سماهيج،المالكية،سار،المصلى،المنامة،المرخ،بني جمرة، الدراز، السنابس،البلاد القديم،المعامير،كرانة،شهركان،عالي، دار كليب، أبو قوة ، ،الهملة، مقابة، وجزيرة سترة.

 

خارجياً: أقامت الجالية البحرانية اعتصاماً في مدينة قم المقدسة تأكيداً على أن أبناء البحرين في أي بقعة كانت سيبقون من وإلى قضية القدس الشريف ولن يقبلوا بأن يمثل موقفهم الديني والأخلاقي والإنساني والقومي نظام خائن عميل.

إعلامياً: نظمت أطياف المعارضة البحرانيّة فعاليات إعلاميّة تضامنيّة وتحشيدية إحياءً ليوم القدّس العالميّ، حيث تضمنت الحملات الإعلاميّة كلمات لعلماء وشخصيات دينيّة وسياسيّة منهم روح الله الخمينيّ “قدس” والشيخ الجمري “قدس” متمحورة حول القضيّة الفلسطينيّة ويوم القدس العالمي.

 

أمنياً: شهدت جميع مدن وبلدات البحرين انتشاراً واسعاً للقوات الأمنيّة الخليفيّة العسكرية والمدنيّة بهدف تحجيم الحراك الشعبيّ وتضعيف الحضور الميداني التضامني مع قضية القدس الشريف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى