الموقف الرسميبيانات

بيان: في يوم القدس العالمي نؤكد إن قدر شعب البحرين وخياره الطبيعي هو أن يكون جزءًا من محور فلسطين وجبهة التحرر من الهيمنة الأجنبية والنظام الخليفي المستبد

بسم الله الرّحمن الرّحيم

نشأت الغدة الصهيونية في وسط الوطن الإسلامي والعربي العريض الممتد شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، كمشروع هيمنة وتقسيم، وقاعدة عدوانية متقدّمة للقوى الأجنبية في العمق الإسلامي والعربي، وقد سَخّرت لها القوى الاستعمارية كافة أشكال الدعم، وعزّزت مكانتها من خلال دعم الأنظمة الدكتاتورية في المنطقة، التي تتحالف مع كيان العدو الصهيوني، وتطبّع وجوده في منطقتنا.

وقد شاء الله أن تحمل الشعوب والقوى الحيّة فيها رايات المقاومة ضد القوى الأجنبية والغدة السرطانية الصهيونية، فأفرز واقع الصراع القائم جبهتين، الأولى وفيها فلسطين والشعوب التحررية، والثانية وفيها الكيان الصهيوني الغاصب والأنظمة المستبدة العميلة.

وقد كان ومازال قدر شعب البحرين وخياره الطبيعي هو أن يكون جزءًا من محور فلسطين وجبهة التحرر من الهيمنة الأجنبية والنظام الخليفي المستبد، وإن شعبنا عريق في انتماءه ونضاله، ولذلك تكالبت عليه قوى الشر، وذاق الخذلان من مدّعي الديمقراطية الغربية، واستُهدفت أرضنا لتكون محطة أولى للتطبيع مع كيان العدو الصهيوني.

إن زيارة مسؤول جهاز الاستخبارات الصهيوني للبحرين بالتزامن مع يوم القدس العالمي هو رسالة لشعب البحرين ولمحور فلسطين بأن مشروع التطبيع وتحدّي الشعوب المسلمة والعربية قائم بلا هوادة، وإن رسالتنا في يوم القدس العالمي هي بأن الطغيان الخليفي والصهيوني في إهانة مقدّسات الأمة وعقيدتها يجعل قضية شعب البحرين وهدفه بإنهاء حقبة النظام الخليفي أكثر صلابة وشرعية وتجذّرا.

بمناسبة يوم القدس العالمي الذي أعلنه إمامنا روح الله الموسوي الخميني “قدس سره” يوما للإسلام ونصرة فلسطين نؤكد على أن القدس هي قبلة جهادنا، وإن موقف النظام الخليفي وتطبيعه مع كيان العدو الصهيوني هو خيان تاريخية لاتمت لشعب البحرين وإرادته بشئ.

ونؤكد على إدانتنا الشديدة لزيارة مسؤول الاستخبارات الصهيوني الذي أتى للبحرين بهدف التنسيق الأمني مع السلطة الخليفية، كما ندعو أبناء شعب البحرين الوفي لإحياء يوم القدس العالمي بما يليق، ومناهضة الكيان الصهيوني ومشروع التطبيع على أرض البحرين بكافة الوسائل المشروعة.

الحرية لفلسطين أرض الأنبياء، والنصر لشعوبنا، والموت للكيان الصهيوني.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي

عضو التحالف من أجل الجمهورية

صدر بتاريخ: ٢٤ رمضان ١٤٤٢هـ، المصادف ٧ مايو ٢٠٢١م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى