بيانات

تعليق سياسي: نعبّر عن إدانتنا لانتهاك السلطة الغاشمة لحرمة شهر رمضان والاعتداء على السجناء الصائمين وندعو للاستمرار في التواجد في الميدان

بسم الله الرحمن الرحيم

وردت أنباء عن اقتحام مرتزقة النظام الخليفي لمبنى ١٣ في سجن جو سيئ الصيت، والاعتداء على السجناء الصائمين بالضرب المبرح، وذلك على خلفية احتجاج السجناء على الأوضاع الصعبة داخل السجن، وتعريضهم لخطر الإصابة بوباء كورونا، في بيئة تفتقد لأدنى معايير الصحة والسلامة.

إن ماجرى اليوم من اعتداء على السجناء هو جريمة أخرى تضاف لجريمة سجنهم وتعريضهم للوباء المميت، وهذه الجريمة تكذب ادعاءات رأس النظام ونظامه الفاقد للشرعية بعزمه اتخاذ خطوات إيجابية بدوافع إنسانية.

نعبّر عن أشد الإدانة لاستمرار السلطة الخليفية بالاستخفاف بسلامة السجناء، واستمرار حبسهم وحرمانهم من حقهم الأصيل في الحرية، كما نعبّر عن إدانتنا لانتهاك السلطة الغاشمة لحرمة شهر رمضان والاعتداء على السجناء الصائمين.

كما نحمّل السلطة الخليفية وداعميها وزر المغامرة بحياة السجناء وسلامتهم، وندعو الجهات الأممية للضغط الفاعل على السلطة الخليفية لرفع الظلامة عن السجناء.

وندعو جماهير الشعب للاستمرار في التواجد في الميدان لإجبار السلطة على إطلاق سراح السجناء الأوفياء للشعب وأهدافه.

٤ رمضان ١٤٤٢هـ، الموافق ١٧ أبريل ٢٠٢١م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى