بيانات

مباركة : نبارك للسجناء الأعزّة نيلهم الحريّة وننظر لذلك بأنّه انتصار لإرادة السجناء وإرادة الشعب في الميدان، الذي يصرّ على حريّة السجناء الأعزّة، بدون أي قيد أو شرط.

بسم الله الرّحمن الرّحيم

نبارك للسجناء الأعزّة نيلهم الحريّة وننظر لذلك بأنّه انتصار لإرادة السجناء وإرادة الشعب في الميدان، الذي يصرّ على حريّة السجناء الأعزّة، بدون أي قيد أو شرط.

كما نبارك لعائلات السجناء الصابرة المحتسبة هذا الفرج المرحلي.

ونؤكد على بقاء الحق الأصيل للسجناء وضحايا التعذيب وضحايا جرائم السلطة بمحاكمة رموز السلطة والجلاّدين الذين زجّوا بالآلاف من أبناء الشعب في السجون بتهم ملفّقة، والذين قد حُكموا بسنين طويلة وثمينة من أعمارهم في السجون على ضوء اعترافات انتزعت منهم تحت التعذيب.

كما ندعو أبناء الشعب الوفي لمواصلة الحراك المطالب بحرية السجناء جميعا وتحقيق الأهداف الكبرى للشعب، بكل زخم وعنفوان، والاستعداد للمشاركة الفاعلة في يوم الغضب للأسرى الجمعة القادمة.

٢٧ شعبان ١٤٤٢هـ الموافق ١٠ أبريل ٢٠٢١م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى