أخبار وفعالياتاجتماعية

آباء شهداء وعلماء وناشطون في زيارة لمنزل أستاذ البصيرة عبد الوهاب حسين

زار وفد من آباء الشهداء والعلماء وعدد من الناشطين منزل أستاذ البصيرة الأستاذ عبد الوهاب حسين وذلك ليلة الأمس الإربعاء 17مارس/آذار2021م تزامناً مع الذكرى العاشرة لاعتقال قيادات ورموز ثورة الرابع عشر من فبراير، وتأتي الزيارة لتقديم التضامن الكلي مع الرموز والتأكيد على حقهم بالأفراج الفوري عنهم وعن جميع المعتقلين بلا قيد ولاشرط.

هذا وألقى سماحة السيد مجيد المشعل رئيس المجلس العلمائي بالبحرين كلمة استذكر فيها كلمات الأستاذ عبد الوهاب حسين ووصفه بالمربي المجاهد الذي قضى عمره دفاعاً عن مطالب هذا الشعب، كما بين سماحته أن مجلس الأستاذ قد كان موقع من مواقع العطاء ومحطة من محطات التبليغ والإرشاد والتوعية.

من جانبه عبر سماحة الشيخ فاضل الزاكي عن تضامنه مع الأستاذ عبد الوهاب حسين والرموز المعتقلين بقوله: يعز علينا أن نأتي في الذكرى السنوية العاشرة لاعتقال الأستاذ لنعبر عن تضامننا معه ومع كل الرموز المعتقلين،ونسأل الله عز وجل أن يعجل في فرجهم وفرج جميع المعتقلين.

أما الناشط السياسي الأستاذ علي مهنا فقد بين أنه برغم كل الضغوط السياسية والاجتماعية ظل الأستاذ عبد الوهاب حسين ثابتاً شامخاً لم يتراجع ولم يتزلزل في المطالبة بحقوق الشعب وهذا ليس بغريب على قامة وطنية كبيرة كمثله.

يذكر أن السلطات الخليفية أقدمت في مثل هذه الأيام من العام 2011 على اعتقال قادة ورموز ثورة 14 فبراير ومنهم مفجر الثورة الأستاذ عبدالوهاب ،و الأستاذ الكبير حسن مشيمع، والأكاديمي الدكتور عبدالجليل السنكيس والحقوقي الأستاذ عبدالهادي الخواجة وآخرين.

وأصدرت المحاكم الخليفية أحكاما مطولة بالسجن عليهم بعد تعذيبهم داخل المعتقلات وهو الأمر الذي وثقته لجنة تقصي الحقائق المعروفة بلجنة بسيوني.

وترفض السلطات الخليفية النداءات المحلية والدولية لإطلاق سراحهم بالرغم من معاناة الكثير منهم من أمراض مزمنة وكبر سنهم ومخاطر إصابتهم بفيروس كورونا فضلا عن كونهم سجناء رأي. بحسب المنظمات الحقوقية الدولية والهيئات الأممية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى