الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: اعتقال آباء الشهداء من أمام روضات أبنائهم طغيان فريد يتميز به النظام الخليفي المرعوب من إبقاء قضية الشهداء حية

بسم الله الرحمن الرحيم

استفحل إجرام السلطة الخليفية لمستوى غير مسبوق عبر اعتقال آباء الشهداء من أمام روضات ابنائهم، وقيام مرتزقة السلطة الخليفية بالتخريب والعبث بروضة الشهداء في بلدة سترة الأبيّة.

لعلّ خوف النظام من بقاء قضية الشهداء حيّة و خشيته من أي شئ يؤدي لاستنهاض الناس هو مايدفع السلطة الخليفية للغي والطغيان في الظلم والقمع.

ماجرى في روضة الشهداء بسترة من اعتقال آباء الشهداء وتخريب المدفن الطاهر للشهداء استفزاز كبير لمشاعر العرفان التي يحملها أبناء الشعب في قلوبهم للشهداء الذين غدوا في سبيل أهداف الشعب، ولعائلات الشهداء المضحيّة.

نعبّر عن إدانتنا للاستفزاز والغي الذي تقوم به السلطة الخليفية عبر مرتزقتها الأجانب، ونؤكد بأن هذا الاستفزاز سيؤدي لنتائج عكسية، عبر استنهاض غياري الشعب ونحن على عتبة الذكري السنوية لانطلاق ثورة ١٤ فبراير.

١٥ جمادي الثانية ١٤٤٢هـ، الموافق ٢٩ يناير ٢٠٢١م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى