جرافيكصور

رسائل من نور “الشهيد عباس السميع”

 

رسائل الشهيد عباس السميع للشعب والجلادين في خطابه الأخير قبل الشهادة ولقاء المحبوب.

 

أيتها العمائم الثائرة:
أنتم ركائر الثورة، حضوركم في مواكب العزة والكرامة شعار لحراك ثورتنا، عباراتكم الثورية وعي لشبابنا وسهام لإعدائنا.

 

آباء وأمهات الشهداء:
أنتم بؤرة الثورة، تقدمكم في الميادين تشجيع لشبابنا، هتافاتكم الثورية البارزة صدى لشهداء ثورتنا.

 

أيتها الحرائر الثائرة:
أنتن شرف الثورة، صرخاتكن تهز الظالم، ودعاؤكن به تسديد وتوفيق، وصمودكن شموخ وإباء.

 

أيها الشباب:
أنتم درع الثورة، ضرباتكم سهام للإعداء، وبوعيكم وفكركم وحراككم وعزيمتكم وبكم تنتصر الثورة، فأوصيكم أحبتي بتقوى الله تعالى والورع عن محارمه والربط ما بين العلم والعمل والجهاد في سبيل الله والوعي والاستمرارية في تطوير الحراك الميداني

 

أيها الجلادون:
ما أنتم إلا ضعفاء في نظري، إصراركم في التعذيب دليل هزيمتكم، تلفيق التهم من دون دليل هو نتيجة إفلاسكم، رغم مطاردتي لثلاث سنوات وأنتم في حيرة من أمركم، وأنا أمارس حياتي الطبيعية، رغم الظروف الصعبة ، إلا أني أكملت مشوار الدراسة والعمل بتوفيق من الله تعالى وإصرار وتحدٍ حذراً بلا خوف وهذا ما أوصي به أبناء شعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى