بيانات

تعليق سياسي: ندين لقاء الخارجية الخليفية بالقائم بأعمال السفير الصهيوني ونؤكد على أنه لقاء المهزومين في ظل المصير السياسي المجهول لترامب وصفقة القرن

في صخب التطورات السياسية الدولية والأزمات الحقيقية وتلك الأخرى المفتعلة والقمع يجد النظام الخليفي بيئة ملائمة لاستمرار لقاءاته بكيان العدو الصهيوني، حيث التقى وكيل وزارة الخارجية الخليفية للشؤون الدولية عبد الله آل خليفة مع إيتاي تاغنر القائم بأعمال سفير الكيان الصهيوني في البحرين.

ويأتي هذا اللقاء بحسب تصريح الجانبين الخليفي والصهيوني لتعزيز الحوار والأمن والمصالح المشتركة، إلا أننا نرى أن اتفاقيات الكيانين الخليفي والصهيوني هي ذات أجندة خفية لا علاقة لها بمصالح شعب البحرين وإرادته، كما أن نجاح هذه الأجندة يمر في منعطف حرج، ومصير هذه الأجندة والأهداف هو الفشل، في ظل ذهاب المصير السياسي لترامب وصفقة القرن نحو المجهول.

نؤكد على إدانتنا لمشروع التطبيع الخليفي الصهيوني الذي يمثل استخفافا من قبل السلطة الخليفية الفاقدة للشرعية والكيان الصهيوني بإرادة شعب البحرين.

كما نحذر الكيانين الخليفي والصهيوني من المغامرة بمصير المنطقة وأمنها من خلال التآمر والعمل على الاختراق الأمني والعسكري للمنطقة، وجعلها مركزا للعدوان.

١ جمادى الثانية ١٤٤٢هـ الموافق ١٥ يناير ٢٠٢١م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى