بيانات

بيان: نؤكد في ذكرى الشهداء العظام أن شعب البحرين مدين لتضحياتهم، ووفي لنهجهم، ومقاوم لعدوهم وقاتلهم

بسم الله الرّحمن الرّحيم

نحن في رحاب المحطّة السنوية العزيزة المفعمة بالبشارة والوعد الإلهي وهي ذكرى شهادة القائدين الجهاديين الكبيرين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس “رضوان الله عليهما”، بضربة أمريكية وحشيّة، وشهادة شيخ شهداء الجزيرة العربيّة الشيخ نمر باقر النمر “رضوان الله عليه” على يد النظام السعودي التكفيري، وذكرى عملية سيوف الثأر في البحرين، التي حرّرت فيها المقاومة الإسلامية ١٠ من الأسرى.

تزامنُ هذه الذكرى مع بعضها يغمر شعب البحرين وعموم شعوب المنطقة بفيض الدروس والمعاني والقيم، فأيام بطولاتهم وشهادتهم هي بحق من أيام الله سبحانه، التي يقف فيها الإنسان أمام الحجّة الإلهية والهدف والمنهج والمسار الذي سار عليه هؤلاء الشهداء فيه حياتهم الشخصية والعملية والجهادية.

القيمة المشتركة لهؤلاء الشهداء العظام أنًهم خطّوا طريقهم ومارسوا أدوارهم بعقيدة جهادية وقوة حجّة وإيمان بالله وبوعده، في وسط الحصار وضعف الإمكانات وتكالب الأعداء، وبرهنوا على قوة الحق وضعف العدو وتقهقره قبال روح وعقيدة الشهادة والمقاومة.

في هذه الذكرى نستحضر خطاب لواء الإسلام الشهيد قاسم سليماني حول البحرين عندما قال: “لـن تبقـي مثـل هذه الممارسـات خيارا إلّا المقاومـة، والتـي سـيدفع آل خليفـة ثمنهـا، وستسفر عـن زوال هـذا النظـام المسـتبد”.

كما نستحضر كلمة الحق وجهاد الكلمة لشهيدنا العظيم الشيخ نمر باقر النمر عندنا صدح : “وأنا هنا أعلن أنه لا يستحق آل خليفة البقاء في الحكم ولا دقيقة واحدة”.

كما نكون في هذه المحطة في محضر الشهيد المقاوم رضا الغسرة، أحد مفاخر تاريخ شعبنا النضالي والمقاوم عندما خط نهج الإيمان والتوكّل، وأعلن شعاره الخالد “الحرية أو الشهادة”.

نؤكد في هذه الذكرى على الوفاء لنهج الشهداء العظام القائدين الكبيرين سليماني والمهندس والشيخ النمر والقائد رضا الغسرة بأن شعب البحرين مدين لتضحياتهم، ووفي لنهجهم، ومقاوم لعدوهم وقاتلهم.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ١٧ جمادى الأول ١٤٤٢هـ، الموافق ١ يناير ٢٠٢١م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى