بيانات

بيان: الوجود العسكري الأجنبي في منطقتنا مدان وتداعياته يتحمل وزرها الإدارة الأمريكية والنظام الخليفي

بسم الله الرّحمن الرّحيم

أعلان القيادة المركزية للقوات الأمريكية عن دخول الغواصات النووية العسكرية إلى منطقة الخليج مظهر جديد من مظاهر الاستخفاف بإرادة شعوب المنطقة، التي ترفض الوجود العسكري الأجنبي، وتعريض بلدان المنطقة لمغامرات عسكرية متهورة ، تحقق رؤية الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني، و لاعلاقة لها بمصالح الشعوب.

إن الوجود العسكري الأجنبي في منطقة الخليج وخاصة البحرين هو محل إدانة، وإن تداعيات انتهاك إرادة وسيادة الشعوب المقهورة بالحديد والنار يتحمل وزرها الإدارة الأمريكية والنظام الخليفي بشكل خاص، حيث تمثل القاعدة الأمريكية في البحرين موقعا متقدّما لانطلاق العدوان الأمريكي ومؤامراته في المنطقة.

ندين باسم شعب البحرين دخول القطع العسكرية الأمريكية الجديدة لمياهنا الإقليمية، وندعو القوى الأجنبية العسكرية لمغادرة المنطقة فورا، كونها مبغوضة من قبل شعبنا وسائر شعوب المنطقة، كما نحمّل النظام الخليفي والإدارة الأمريكية أي تداعيات ونتائج للوجود العسكري الغربي في منطقتنا.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ١١ جمادى الأولى ١٤٤٢ هـ، الموافق ٢٦ ديسمبر ٢٠٢٠م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى