بيانات

بيان: توقيف سماحة الشيخ محمود الصًددي واستمرار الانتهاكات الجائرة بمحاكمة المعتقلين بتهم الإرهاب رسالة سلمان آل خليفة لشعب البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

لا يمكن للمخادعين أن يستمروا كثيرا في خداعهم وتلوّنهم ولعبهم دور الوديع المسالم، حتى يقترفوا مايفضحهم، وهذا حال سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء في نظام آل خليفة الفاقد للشرعية الشعبية والسياسية.

فما إن تسلّم زمام الأمور حتى استمر في اعتقال علماء الدين ومحاكمة الأسرى المظلومين بتهم واهية، تستند على اعترافات انتزعت تحت التعذيب.

إن اعتقال سماحة الشيخ محمود الصّددي و إصدار الأحكام القاسية بحق مجموعة من الأسرى بتهمة الإرهاب تكشف طبيعة العهد الجديد للحكومة الخليفية.

لقد استطاع سلمان بن حمد أن يخدع بعض البسطاء طوال العشر سنوات الماضية ليصوّر نفسه بمظهر الإصلاحي الذي يقيّده نافذون في العائلة الحاكمة، لكن وصوله لسدة رئاسة الوزراء واستمرار الجرائم بحق أبناء الشعب على يد حكومته قد كشف زيفه وكذبه، وأنّه لايعدو كونه أحد أركان الفساد والإرهاب الرّسمي.

نؤكد على أن رئيس الوزراء الجديد لايمتلك الأهليّة والكفاءة للإصلاح المزعوم، كما نعلن بشكل واضح فشل المبادرات التي يقوم بها بعض المخدوعين بسلمان بن حمد، والتي ستنتج فقط إضفاء تجميل خادع للحكومة الخليفية والنظام القائم الفاقد للشرعية.

صدر عن:تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ١٨ ربيع الثاني ١٤٤٢هـ، الموافق ٤ ديسمبر ٢٠٢٠م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى