أخبارنا

قناة العالم: المعارضة البحرينية تواصل اعتصامها احتجاجا على تدهور الأوضاع في البلاد

تواصل الرموز المعارضة البحرينية اعتصامها الذي قامت بها منذ خمسة أيام احتجاجا على تدهور الأوضاع العامة في البلاد ومطالبين بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين.

وأضرب المعتصمون عن الطعام احتجاجا على سوء الوضع العام في مملكة البحرين واعتقال كل من الأستاذ المشيمع والشيخ المقداد وباقي المعتقلين السياسيين البحرينيين كما اعلنت وفود سياسية و اهلية تضامنها مع المضربين.

ولليوم الخامس على التوالي، حظي اعتصام الرموز الثمانية بمنزل الأستاذ عبدالوهاب حسين بالنويدرات بزيارات تضامنية من شخصيات علمائية وسياسية وأهلية، في حين لا زالت الوفود تتواصل لدعم مطالب المعتصمين ومباركة خطوتهم السلمية والوقوف صفا واحدا معهم.

وزار المعتصمين يوم أمس الاثنين رئيس لجنة التحكيم بجمعية الوفاق الشيخ جاسم الخياط، و وفد من جمعية الشفافية البحرينية والجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، وجمعية التجمع الوطني الديمقراطي، بالاضافة لوفود أهلية من قرية عالي وسند والسنابس وبني جمرة والنعيم والمحرق ومدينة عيسى.

وفي حين تتواصل الاحتجاجات والمبادرات لحلحلة الوضع في البلاد، يلاقى كل ذلك من قبل الجانب الرسمي بالتجاهل واللامبالاة، في حين يرى محللون أن السلطة في مأزق حقيقي وهي الآن تعيد ترتيب حساباتها وتدرس إيجاد مخرج لا يمس هيبة الدولة.

كما تشهد العديد من القرى البحرينية صدامات بين متظاهرين وعناصر الشرطة التي حاولت قمع التظاهرات في مختلف أنحاء البلاد.

وأكد الاستاذ في الحوزة العلمية في البحرين الشيخ عبد الجليل المقداد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية يوم الأحد ان الحكومة البحرينية تمارس دائما حالة من التعصب والعناد أمام أبسط المطالب وأوضح الحقوق التي يجب ان يتمتع بها الشعب البحريني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى