ثقافية

تقریر: كلمة ليلة الثلاثاء لسماحة الشيخ عبدالله الصالح

ضمن البرنامج الأسبوعيّ لمركز الإمام الخمينيّ “قدس” أقامت الجالية البحرانية بتاريخ (15 يونيو 2020م) صلاة العشائيّن بإمامة سماحة الشيخ عبدالله الصالح وعقبتهُ كلمة لسماحته تعقيباً على أحكام الإعدام في البحرين.

وتكلم سماحتهُ عن أهمية الدعاء وأثرهُ المعنويّ في مثل هذه الظروف العصيبة التي يعيشها الشعب تحت ظل النظام الخليفيّ بدعم من دول الاستكبار العالميّ وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية، والأمم المتحدة.

واستشهد الشيخ الصالح بقصص القرآن الكريم كقصة قوم يونس “عليه السلام” عندما هجرهم النبيّ لعدم استجابتهم لرسالته، وكيف ندموا ودعوا الله عز وجل لإرجاعه لهم، واستجيبت دعوتهم.

واختتم الشيخ الصالح كلمتهُ بآية من القرآن الحكيم “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ” مع الدعاء بالفرج القريب والنصر على الطواغيت، والفرج عن الشدائد العظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى