تقارير خاصة

تقرير خبري: محكمة التمييز الخليفية تؤيد الحكم الظالم بالإعدام على المواطن زهير إبراهيم السنديّ

أيدت محكمة التمييز الخليفية اليوم (الاثنين 15 يونيو) حكم الإعدام على المواطن زهير إبراهيم السنديّ.

وكانت السلطات الخليفية قد أصدرت حكما في تاريخ 29 نوفمبر 2018م بالإعدام على المواطن زهير السنديّ وآخر متواجد خارج البلاد، بينما حكمت على شخص ثالث بالسجن المؤبد وغرامة قدرها خمسمائة دينار، و10، و7 سنوات على آخرين بتهمة «تفجير عبوة استهدفت مركبة تابعة للمرتزقة الخليفية على كوبري القدم».

وسبق أن طالبت منظمات حقوق الإنسان العالميّ كهيومن رايتس ووتش، ومنظمة العفو الدوليّة وغيرهما بإلغاء أحكام الإعدام في البحرين بعد أن ثبت من خلال المئات من الشهادات عن أنّ الاعترافات تؤخذ تحت وطأة التعذيب وهذا ما تجرمه وترفضه المنظمات الحقوقية.

وقد أفاد الأسير زهير السنديّ سابقاً بتعرضه للتعذيب الشديد، الجسديّ والنفسيّ، أثناء التحقيق كالصعق الكهربائيّ في الأماكن الحساسة، والإهانة عبر التعرية وغيرها من أصناف التعذيب التي تدينها وتحرمها كل الأعراف.

ويطالب شعب البحرين بإسقاط النظام الخليفيّ بعد تورط الأخير بسفك دماء أكثر من مائتي مواطن بعضهم في سجون النظام الخليفيّ وآخرين أثناء مشاركتهم بالاحتجاجات القائمة في البلاد منذ 2011م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى