الموقف الرسميبيانات

بيان توضيح وبراءة “بخصوص بيان شيخ عيسى”

كثرة الأسئلة والإثارة حول ما نقل عن سماحة الشيخ عيسى أحمد قاسم في ندوة سترة في مساء الخميس ـ ليلة الجمعة بتاريخ : 10 / شوال / 1427هـ الموافق : 2 / نوفمبر / 2006م أنه قال : أنه أصدر بيانا حول الميثاق من قم في عام 2001م وأن البيان قد حجب عن الناس . وقد أثيرت الشبهة عند الناس حول أصحاب المبادرة ..

وتسأل الناس : لماذا حجب بيان سماحة الشيخ ؟ وأنا أقسم بالله جبار السماوات والأرض أني لم أر ولم أسمع عن ذلك البيان ولم أشارك في حجبه وأبرأ إلى الله تعالى وإلى الناس من حجبه . وقد كنت أنا بنفسي محجوبا عن الناس في غياهب السجن إلى ما قبل اتخاذ القرار في التيار بالتصويت بنعم على الميثاق بثلاثة أيام . ومن المشاركين في التحرك وفي اتخاذ القرار سماحة السيد عبد الله الغريفي وسماحة الشيخ الجمري وكانا مع الناس ، فليسأل الناس سماحة السيد الغريفي ، فربما يكون لديه علم بالبيان وبمن حجبه .. وأسأل : لماذا عرف الناس في البحرين رأي حركة أحرار البحرين في الخارج وأصحاب العريضة في الداخل ولم يحجب رأيهما ولم يعرف رأي سماحة الشيخ وحجب بيانه ؟ وأرى : بأن شبهة حجب البيان تحوم حول جميع الرموز والقيادات في الداخل المتصدية في ذلك الوقت ، ومن حقهم على سماحة الشيخ ، أن يعلم الناس لمن أعطى البيان ومن حجبه ، لدفع الشبهة عن الأبرياء منهم .

والخلاصة : أني أعلن إلى الناس : بأني لم أر ولم أسمع عن البيان المذكور ولم أشارك في حجبه وأبرأ إلى الله تعالى وإلى الناس من حجبه . وإن كنت تعمدت الكذب أو التورية في شيء من هذا البيان فعلي لعنة الله والملائكة والناس أجمعون . وأنصح الزعماء والأتباع بأن يحذروا من الفتنة ، وأنا أسأل الله الرحمن الرحيم النجاة لنفسي منها في هذا الزمن الرديء ولو بقبض الروح .

صادر عن : عبد الوهاب حسين

بتاريخ : 11 / شوال / 1427هـ .

الموافق : 3 / نوفمبر ـ تشرين الثاني / 2006 م .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى