الموقف الرسميبيانات

بیان: تصريحات السفير الأمريكي هي نفاق وتمثل دعم لنظام ديكتاتوري مجرم في مواجهة المطالب الشعبية.

بسم الله الرحمن الرحيم

تابع تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات والديمقراطية (حق) تصريحات السفير الأمريكي جاستن سيبيريل في حفل السفارة الأمريكية في المنامة بمناسبة ذكرى استقلال الولايات المتحدة.

وجاءت هذه التصريحات لتدعم النظام الخليفي المستبد محاولًا سيبيريل القول زورًا أن الولايات المتحدة صديقة للشعب البحراني المظلوم وأن تواجد قوات البحرية الأمريكية منذ 70 عامًا في البحرين والتعاون بين الإدارة الأمريكية والنظام الخليفي المستبد حوّل المنطقة لواحة من أكثر المناطق ازدهارًا وتطورًا وأن وجود الولايات المتحدة وتعاونها مع النظام في البحرين كان لمواجهة التهديدات الخارجية وبسط الأمن والاستقرار في المنطقة بينما الحقيقة تختلف تمامًا عن ما جاء على لسان السفير.

فعلى المستوى الخارجي وجود هذه القوات على أرض البحرين كان ولا زال بؤرة توتر ومنصة لشن الهجمات العسكرية غير المشروعة وتهديد استقرار العديد من دول المنطقة واستغلال واضح وفاقد للشرعية حيث أن وجود هذه القوات ليس له أي مسوّغ شعبي تشريعي وإنما يُفرض رغم إرادة الشعب البحراني كما أن وجود هذه القوات والاتفاقات الأمنية مع النظام الخليفي كان ولا زال مجرد دعم سياسي وأمني لنظام دكتاتوري مستبد ينتهك كل حقوق الإنسان ويزج بآلاف البحرانيين في السجون والمنافي ولا يحصل من وراءه شعب البحرين إلا المعاناة واستقواء النظام لممارسة المزيد من الانتهاكات والجرائم، فوجود هذه القواعد الأمريكية أصبح وبالًا على شعب البحرين وأحد أهم أسباب مواجهة طموحات شعبنا المشروعة نحو الحرية والتحول الديمقراطي.

ولا يمكن في ظل صمت الولايات المتحدة عن جرائم النظام الخليفي أن تكون صديقة لأبناء شعب البحرين بل كل سلوك الإدارة الأمريكية وإمضائها ودعمها لجرائم النظام الخليفي يعكس بأنها عدوة لشعبنا وتسعى فقط للتوسع العسكري في المنطقة ضاربة بعرض الحائط كل مبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان التي تتبجح بها.

صادر بتاريخ : 19 ابريل 2018م

تيار الوفاء الإسلامي
حركة الحريات والديمقراطية (حق)
عضوا التحالف من أجل الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى