الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: اختطاف وإبقاء إمرأتين لأكثر من ٢٠ يوم في غرف التحقيق جريمة خليفية تستنهض همم الغيارى

بسم الله الرحمن الرحيم

يمضى أكثر من ٢٠ يوم على الحرّتين زكية البربوري وفاطمة داوود منذ اختطافهما من منزلهما من قبل مرتزقة النظام الخليفي، واقتيادهما لغرف التحقيق، وعزلهما عن العالم الخارجي، وهما بذلك بحكم المختطفتين، حيث تقبعان تحت أيدى إجرامية وملطخة بالدماء ومدانة بالتعذيب والانتهاكات.

أصبح اختطاف النساء وتعذيبهن والزجّ بهن في القضايا المختلفة سنّة خليفية، تكشف انسلاخ العصابة الحاكمة عن القيم الدينية والإنسانية، وحتى قيم العروبة التي يدعّى الخليفيون الانتماء لها.

تلقى هذه الجريمة مسؤولية على شعبنا، حيث إن الانتصار لأعراضنا والغضب على هذه الجريمة البشعة واجب ديني وأخلاقي، وسوف يلقى مجرمو العصابة الخليفية جزاء جرائمهم عمّا قريب.

تيار الوفاء الإسلامي

٢١ رمضان ١٤٣٩ هجرية
٦ يونيو ٢٠١٨ هجرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى