الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: الاعتداء على مظاهر عاشوراء في العديد من البلدات تؤكد صورة العصابة الخليفية المعادية للشعب وتفضح دعاوى المصالحة

بسم الله الرحمن الرحيم

شهدت العديد من البلدات انتهاكات واعتداءات قام بها مرتزقة العصابة الخليفية على مظاهر عاشوراء والمعزّين، حيث أصبح هذا التعدي على الشعائر من قبل مرتزقة آل خليفة يجري بشكل ممنهج، وجزء من مخطط مصادرة و تخريب الهوية الدينية والثقافية لشعب البحرين.

تأتي هذه الاعتداءات في وقت تدعي فيه أبواق العصابة الخليفية والمغرر بهم عن وجود مصالحة قادمة، وعن ضرورة تهيئة الظروف لها، إلا أن الاعتداء على مظاهر عاشوراء في العديد من البلدات، وتصاعد الانتهاكات والجرائم بحق الأسرى في السجون، ومسلسل القمع والاعتقال اليومي يؤكد صورة العصابة الخليفية المعادية للشعب ويفضح دعاوى المصالحة.

نود في هذا المقام الإشادة بالأهالي والشباب الأعزة الذين تصدوا لاعتداء مرتزقة العصابة الخليفية على مظاهر عاشوراء في بلداتهم، وخاصة أهالي بلدة المالكية، والذين اخترق الرصاص الانشطاري أجساد شبابها، وبذلوا من دمائهم نصرة لقضية الحسين “عليه السلام”، حيث أن مقاومة الظلم والاضطهاد هو من صميم رسالة عاشوراء الحسين “عليه السلام”، كما ندعو عموم جماهير عاشوراء أن يذودوا عن شعائر الحسين “عليه السلام” ضد جرائم الحاكم اليزيدي حمد ومرتزقته.

تيار الوفاء الإسلامي
٦ محرم ١٤٤٠ هجرية
١٦ سبتمبر ٢٠١٨ ميلادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى