الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: المداهمات الليلية الواسعة ومنع العصابة الحاكمة الشيخ المقداد من تشييع جنازة أخته جرائم مخزية وإفلاس أخلاقي وسياسي

بسم الله الرحمن الرحيم

أصبحت المداهماتُ الليلية لبيوتات المواطنين، وتخريبها، واعتقال الكبار والصغار خبراً معتاداً يسبق الاستحقاقات السياسيّة والميدانية، حيث إن الشعب على موعد مع المقاطعة الشاملة والفاعلة للانتخابات النيابية المزيفة والدعائية، وهو يستعد للتعبير عن رفضه ميدانيا للمشاريع الخليفية الرامية إلى تزوير الإرادة الشعبية، ولهذا تستنفر الأجهزة الإرهابية للنظام لاتخاذ خطوات استباقية، تعتقد بشكل بائس أنها ستجبر الناس على التراجع والإذعان.

إن الفجور في الخصومة يبلغ بالعصابة الخليفية حرمانها لسماحة الحجة الشيخ عبد الجليل المقداد من تشييع جنازة أخته، إذ لا يُفهم من هذا الامتهان للقيم الإنسانية إلا الإفلاس الأخلاقي والسياسي، وسيطرة نزعات الانتقام من قادة الشعب ورموزه على كيان العصابة الحاكمة الغريبة على هذا الشعب.

في الوقت الذي ندين فيه المداهمات الليلية الجبانة، واعتقال المواطنين، وتخريب بيوتاتهم، وحرمان سماحة الحجة الشيخ المقداد من المشاركة في مراسم العزاء والتشييع؛ فإننا نتضامن مع سماحته وأفراد عائلته المسجونين وجميع أفراد العائلة المضحية، ونعزيهم في وفاة فقيدتهم، ونسأل الله الرحمة لها، والصبر والسلوان لهم.

تيار الوفاء الإسلامي
٢١ محرم ١٤٤٠ هجرية
١ أكتوبر ٢٠١٨ ميلادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى