الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: ضريبة القيمة المُضافة واحدة من عشرات الكوارث التي أنتجها مجلس النواب الكسيح بأمر من الطاغية حمد

بسم الله الرحمن الرحيم

تمخض مجلس النواب الفاسدين، والذي لايمثلون مصالح الناس بأي حال، عن إقراره قانون ضريبة القيمة المُضافة، وهو يعني استقطاع ٥٪‏ من القدرة الشرائية للمواطنين المطحونين، وبهذا يثبت مايسمى بمجلس النواب الصوري أنه ليس سوى أداة من أدواة العصابة الخليفية الفاسدة، إذ يقتصر دوره على شرعنة النهب من جيوب المواطنين وإصدار التشريعات التي تجيز قمع المعارضين وفق مقاسات السلطة وأجهزتها الفاسدة.

شاء القدر أن تظهر مرة أخرى حماقة السلطة الخليفية وفساد مايسمى بمجلس النواب، لتعطي الناس سببا إضافيا لمقاطعة انتخابات المجلس النيابي الصوري، فالقانون هذا لن يكون الأخير، مادامت العائلة الحاكمة ومنظومتها الأمنية والفاسدون من حولها يستنزفون ثروات البلد دون رقابة وحسيب.

الجلسة السرية التي تم فيها إقرار إفقار المواطنين بدرجة أكبر ليست سرية على ضمائر الناس، والذين سيحاسبون النواب الصوريين باعتبارهم شهود زور وأعوان على الظلم والاضطهاد، وفِي ذلك عبرة لشهود الزُّور المحتملين ممن يود ترشيح نفسه للدورة القادمة من انتخابات المجلس النيابي الصوري.

تيار الوفاء الإسلامي
٢٨ محرم ١٤٤٠ هجرية
٨ أكتوبر ٢٠١٨

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى