الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: تهديدات رئيس مجلس النّوّاب المزيّف باستهداف منْ لا يذهب للتّصويت فضيحةٌ تُظهر يأس النّظام وحجم المقاطعة

بسم الله الرحمن الرحيم

تتوالى فضائحُ العصابة الخليفيّة الحاكمة وأعوانها، حيث دعا رئيسُ مجلس النّوّاب الصّوري إلى حرمان منْ يقاطع الانتخابات النّيابيّة من الخدمات الإسكانيّة والتّعليميّة وغيرها، ووَقعَ تصريحه هذا باعتباره فضيحةً سياسيّةً من العيار الثقيل، ومؤشراً على عمق الأزمة التي يعيشها النّظامُ الخليفي في ظلّ إجماع الشّعب على مقاطعته وإفشال مشاريع الخداع والتّضليل.
لقد استشعرت السّلطةُ الخليفيّة الفاقدة للشّرعيّة حجمَ المقاطعة الواسعة، وهي تسعى بجهودٍ بائسة في الوقت الضائع لإنقاذ صورتها عبر التّهديد والوعيد.

وقد افتضح النّظام الخليفي ونجحت حملةُ المقاطعة الشّعبيّة للنّظام ومشاريعه، حتى قبل أن تبدأ الانتخابات داخل البلاد، وسوف يستمرُّ شعبٌنا في جهود المقاطعة وصولاً ليوم الانتخابات، وسيُسجّل بمقاطعته استفتاءاً واضحا على أصل النّظام والعمليّة السياسية القائمة برمتها.

تيّار الوفاء الإسلامي
١٤ ربيع الأول ١٤٤٠ هـ ٢٢ نوفمبر ٢٠١٨م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى