الموقف الرسميبيانات

بيان: نهنئ الشعب العراقي حكومة وشعبا ومقاومة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للانتصار على القوى التكفيرية

بسم الله الرحمن الرحيم

كان الأمس الموافق ١٠ ديسمبر الذكرى السنوية الأولى لانتصار الشعب العراقي الغيور والأبي على تنظيم داعش الإرهابي المدعوم أمريكيا وسعوديا وصهيونيا، وبهذا نتقدم بالتهنئة والمباركة بهذه الذكرى العظيمة لكل من المرجعية الدينية المباركة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني “دام ظله العالي”، ولعموم الشعب العراقي حكومة وشعبا وقوى مقاومة، حيث سطر الشعب العراقي في تاريخه انتصارا آخر في معركة مصيرية فاصلة في تاريخه الحديث، بعد انتصاره على المحتل الأمريكي ودحره بالمقاومة البطولية.

لقد اختزلت الذكرى الأولى للانتصار ذكريات من الأمجاد الدينية والوطنية لشعب العراق العظيم، من فتوى المرجعية الدينية المباركة بالجهاد ضد القوى الظلامية، واحتشاد عشرات الآلاف من رجال وشباب العراق على جبهات الشرف والجهاد، يسطرون معاني البطولة والغيرة والفداء، ويعيدون أمجاد ثورة العشرين، ويمثِّلون قيم الغيرة على الدين والوطن في أسمى معانيها.

إن من بركات هذه الملحمة العظيمة إبطال المشروع الأمريكي الصهيوني في تقسيم العراق وإبقاءه رهن بسياسات أمريكا العدائية ضد شعوبنا وأمتنا، وإن من نتائج هذه الملحمة الدينية والوطنية العظيمة هو تشكيل الحشد الشعبي المقاوم والمبارك، الذي يمثل طليعة المقاومة للمشروع الأمريكي في العراق، وتجذر فكر المقاومة في ربوع العراق العظيم.

في أجواء هذه الذكرى المعطرة بدماء شهداء العراق ندعو شعبنا وعموم أمتنا للاقتداء بتجربة الشعب العراقي في التصدي للمشروع الأمريكي التكفيري، كما ندعو شعبنا العراقي العظيم للحذر من مؤامرات أمريكا وحلفائها، وجهودها التي لا تنقطع لتخريب العراق ومنعه من النهضة والتقدم.

حفظ الله شعبنا العراقي العظيم، وحفظ المقاومة العراقية الأبية، ورحم شهداء الإسلام في العراق وكل بقاع أوطاننا وبلداننا التائقة للعدالة.

تيار الوفاء الإسلامي
حركة الحريات والديمقراطية “حق”

عضوا التحالف من أجل الجمهورية

٢ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
١١ ديسمبر ٢٠١٨م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى