الموقف الرسميبيانات

بيان: حكم الإعدام الصادر بحق الأسيرين محمد رضي وحسين مرهون والشاب المحرر محمد طوق شرف لشباب الوطن وخزي للنظام الخليفي

بسم الله الرحمن الرحيم

كما هي سيرة الطغاة الذين يتّجهون للسقوط الحتمي عندما يوغلون في الظلم والطغيان، فقد أكدت المحكمة الخليفية حكم الإعدام على الشّابين الأسيرين محمد رضي وحسين مرهون والمُحرّر محمد طوق، حيث واجه الأسير محمد رضي الحكم بشجاعة أفقدت القاضي الخليفي وجلاوزة آل خليفة نشوة التجبّر.

إن هذه الأحكام الظالمة هي عين عقيدة الطغاة بأن بيدهم شؤون العباد، وحياتهم وموتهم، وهي ليست سوى بمثابة الحكم على النظام الخليفي البغيض بالسقوط الحتمي.

كان صوت الإدارتين الأمريكية والبريطانية مرتفعا قبل أيام يعلن الالتزام اتجاه الدعم للحكم الخليفي، وهم بذلك يشكلّون غطاء ودعما لجرائم الخليفيين، بما فيها هذه الأحكام الباطلة المجحفة.

نتضامن مع شبابنا المحكومين ظلما، والصابرين في سجون العصابة الخليفية، وندين هذه الأحكام الظالمة، والتي ستعزز بلا شك إصرار أبناء شعبنا على طَي الصفحة السوداء للحكم الخليفي.

تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ ١٩ جمادى الثاني ١٤٤٠هـ، الموافق ٢٥ فبراير ٢٠١٩م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى