الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: ندين لقاء كبير مستشاري الرئيس الأمريكي مع رموز الحكم الخليفي باعتباره لقاء ابتزاز وتآمر

بسم الله الرحمن الرحيم

الجهود المحمومة للإدارة الأمريكية لتمرير صفقة القرن تتواصل من خلال تسخير الأنظمة العميلة لها، كالنظام الخليفي، ومن خلال تحميل هذه الأنظمة الكلفة المادية والسياسية لهذه الصفقة، وبهذا فإن الإدارة الأمريكية تهدف لاستنزاف أموال شعوبنا معتمدة على وجود أنظمة ضعيفة وعميلة غير أمينة على مصالح شعوبها، كما هو النظام الخليفي الفاقد للشرعية.

إن زيارة كبير مستشاري الرئيس الأمريكي “كوشنر” إلى البحرين، بالأمس، واجتماعه برموز النظام الخليفي ليست سوى حلقة ضمن سلسلة الإجراءات الأمريكية، وهي جزء من مقررات مؤتمر وارسو الأخير، الذي قرر فيه المجتمعون من دول الحلف الغربي ودول الرجعية العربية العمل على تصفية القضية الفلسطينية، وتصعيد العداء ضد الجمهورية الإسلامية وعموم محور المقاومة.

ندين لقاء كبير مستشاري الرئيس الأمريكي مع رموز الحكم الخليفي باعتباره لقاء ابتزاز وتآمر، ولا يعبر عن إرادة شعب البحرين، كما نتضامن مع الشعب الفلسطيني وعموم محور المقاومة في تصدّيهم للمشروع الأمريكي الصهيوني، ونجدد التأكيد على التزام شعبنا بالقضية الفلسطينية، والوقوف مع قضايا الأمة الحقة في كل زمان ومكان.

تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ ٢٢ جمادى الثاني ١٤٤٠هـ
الموافق ٢٧ فبراير ٢٠١٩م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى