الموقف الرسميبيانات

بيان التجمعات الشبابية الثورية في سترة والنبيه صالح والعكر والنويدرات وسند بمناسبة ذكرى دخول القوات السعودية الغازية للبحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

ثمان سنوات مرّت على دخول قوات آل سعود لأرضنا الطيبة الطاهرة، ومازالت الذكرى كأنها بالأمس، حيث آثارها مازالت مستمرة، ويقبع إخواننا بين السجون وأرض الغربة، ومنهم من عرج إلى رَبِّهِ، ومنهم من ينتظر، ومابدّلوا تبديلا، ونحن باقون على هذا الطريق، نهج المقاومة والثورة والممانعة، حتى تحقيق هدفنا الأساس بإسقاط نظام الظلم والجور الخليفي.

لقد مرّت أحداث كثيرة منذ دخول القوات السعودية التكفيرية إلى البحرين، ورأينا أمام أعيننا التضحيات الكبيرة لشعبنا وإخوتنا، ورأينا صمت العالم على مايجري على شعبنا ووطننا، وعرفنا الأصدقاء والأعداء بشكل واضح لا غبار عليه، ورأينا خداع الكثير من الدول التي تدّعي حقوق الإنسان لأسباب تخص مصالحها فقط، وأخذنا العبرة من كل ذلك، بأن طريق الانتصار هو في الصبر والوحدة والمقاومة والتضحية والنفس الطويل.

نحن أبناء الجيل الذي كان في عمر الصّبا عندما انطلقت الثورة، واليوم نحن في قلب مرحلة العطاء والميدان، ونعلنها نحن أبناء الجيل الجديد بأننا باقون على نهج من سبقنا، بعزيمة أكبر، وروح أكثر همّة واتّقاد، وإننا سنحمل الأمانة، ونسلّمها لمن يأتي بعدنا حتى تحقيق الانتصار، وأن خطة آل خليفة ومن يحميهم بالقضاء على الثورة ونهج الثورة سوف تفشل.

كما نعلن استعدادنا للمشاركة الكبيرة والمؤثرة في الفعاليات الثورية المناهضة لآل خليفة وآل سعود تحت شعار “سيادة واستقلال”، وندعو جميع الجماهير وأبناء الشعب للتواجد في الميدان في هذه الذكرى لكي نفشل خطط الأعداء ونستمر في الثورة حتى النصر.

ونسأل الله أن يرحم الشهداء ويفرّج عن الأسرى وينصرنا على الأعداء والظلمة

التجمعات الشبابية الثورية في سترة والنبيه صالح والعكر والنويدرات وسند

١٣ مارس ٢٠١٩ ميلادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى