الموقف الرسميبيانات

بيان: تطبيع الحكم الخليفي مع كيان العدو الصهيوني وصل لمستوى خطير و حضور الوفد الصهيوني البحرين يستفزّ غيرة الشعب وضميره

بسم الله الرحمن الرحيم

يتواصل مشروع الحكم الخليفي الفاقد للشرعية في التطبيع مع كيان العدو الصهيوني، بخطوات مدروسة، يسخّر فيها كل أدواته السياسية والإعلامية والاقتصادية والتشريعية، حيث يعتزم النظام الخليفي دعوة مجموعة من رجال الأعمال والاقتصاديين الصهاينة لحضور فعالية تقيمها مؤسسة “تمكين” الّتي يشرف عليها المسمى وليّ العهد سلمان بن حمد.

إن هذه الخطوة الخطيرة تعتبر متقدمة في مشروع التطبيع مع العدو الصهيوني، وهي تصعيد في الاستفزاز لضمير الشعب وغيرته على دينه وقضية أمته الأولى، وهي جريمة يتحمّل الحكم الخليفي الفاقد للشرعية وأدواته من نوّاب مزيّفين وإعلاميين ممن باعوا ضمائرهم وزرها، وهي لا تعبّر عن إرادة شعب البحرين الأبي المقاوم ، الذي يراد تغييب صوته وإرادته بالقمع والقتل والسّجون والتعذيب والتهجير.

ندين هذه الجريمة الخليفية بامتياز، وندعو لمواجهتها سياسيا وإعلامية وميدانيا بكل السبل والوسائل المشروعة، كما ندين أولئك المتماهين مع سياسة الحكم الخليفي بالتطبيع مع الكيان الصهيوني المعادي للأمة، وخاصة تلك الأصوات النشاز في مجلس النوّاب الصوري وبعض الإعلاميين والفنّانين، ممن هرعوا للتطبيع، وأصبحوا أدوات رخيصة في مشروع النظام التآمري، من خلال الإقرار بحق الصهاينة المجرمين في القدس وفلسطين والمجلس الأقصى، وَمِمَّن وطأت أقدامهم أرض فلسطين مؤخرا في خطوة تطبيعية مشينة.

تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ ١٣ رجب ١٤٤٠هـ
الموافق ٢٠ مارس ٢٠١٩م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى