أخبار وفعالياتميدانية

تقرير خبري: بانوراما “2” لأحداث ذكرى الثّورة في الـ14 من فبراير

ميدانياً داخل البحرين:

تصاعدت وتيرة الحراك الثوريّ أمس (الجمعة 14 فبراير)  بعد صلاة الجمعة والجماعة ظهراً في مختلف مدن ومناطق البحرين بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة الرابع عشر من فبراير، فعلى صعيد المسيرات المناطقيّة نجحت الكثير من المناطق في كسر الحصار الأمنيّ الخليفي، وانطلقت مسيرة ثوريّة في كل من العاصمة البحرانيّة المنامة وبلدات السنابس، والقدم، وباربار، وأبوصيبع، والمصلى.

وأما على صعيد الاحتجاجات وفعاليات العصيان المدني فقد شهدت بلدات النويدرات، وأبوصيبع والشاخورة، وكرانة، وعالي، وباربار، والدّيه، وأبوصيبع والشاخورة، وجزيرة سترة فعاليات واحتجاجات تخللتها مصادمات مع قوات النظام.

وفي الحراك الشعبي والاحتجاجي الذي استمرت حتى اللّيل فقد شهدت بلدات أبوصيبع والشاخورة وباربار والنويدرات وسماهيج والسهلة الشماليّة فعاليات متنوعة. وقد لاحظ المراقبون تصاعد الحصارالأمني في مدن وبلدات البحرين بهدف تحجيم الحراك الثوري المتنوّع، ورغم ذلك نجحت الكثير من المناطق في كسر الحصار الأمني.

ختاماً فقد شهدت خطوات الإضراب نجاحاً كبيراً في مختلف مدن وبلدات البحرين، والتي امتدّت منذ صباح يوم الرابع عشر من فبراير وحتّى الليل عبر مقاطعة المجمعات التجارية، وإغلاق المحلات التجارية، والامتناع عن السفر عبر جسر الشهيد النمرالذي يربط البحرين بالسعودية.

ميدانياّ خارج البحرين:

أقام الناشطون السياسيون والحقوقيون مجموعة من الفعاليات بالمناسبة، حيث أحيت منظمة أمريكيون لأجل الديمقراطية في البحرين (ADHRB) وقفات تضامنيّة في 12 عاصمة ومدينة عالميّة، في كل من العاصمة الألمانية برلين، والعاصمة اللبنانيّة بيروت، والعاصمة الهولنديّة أمستردام، والعاصمة الإيطاليّة روما، والعاصمة البلجيكيّة بروكسل، والعاصمة الدنماركيّة كوبنهاغن، وغيرها من المدن والعواصم العالميّة.

وفي فعالية أخرى في العاصمة الألمانيّة برلين نظمت الجالية البحرانيّة اعتصاماً أمام السفارة البحرينيّة رفع فيها المشاركون صورة قادة الحراك الشعبيّ المغيّبين في السجون الخليفيّة، وشعارات الثوّرة لاسيما مطلب إسقاط النظام الخليفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى