أخبار وفعالياتميدانية

تقرير خبري: بانوراما ١ لأحداث ذكرى الثورة في الـ14 من فبراي

داخل البحرين:
انطلق حراك ميدانيّ منذ فجر اليوم (الجمعة 14 فبراير) في عدد من مناطق البحرين ابتداءً من مسقط رأس أستاذ البصيرة بلدة النويدرات وعلى نهجه النيّر نزل الثوّار للاحتجاج ، وقد شهدت البلدة قطع للشوارع العامّة بالإطارات المشتعلة، وتعليق صور شهداء الثوّرة وصور أخرى لقادة الثّورة. وانطلقت مسيرات ثورية في بلدات السنابس، والقدم، وباربار، والتي لقت مشاركة فاعلة من مختلف الأعمار، رفع فيها المشاركون شعارات الثّورة الأساس، منها “يسقط حمد” وشعار “الشعب يريد إسقاط النظام” مؤكدين تمسكهم بالمطالب الأساس للثورة.

ونزل الثوّار في مناطق أبوصيبع والشاخورة لخط الشوارع باسم الطاغية حمد، وقطع الشّوارع بالإطارات المشتعلة، تعبيراً عن رفضهم لحكم الديكتاتور حمد وعصابته. وشهدت مدن وبلدات البحرين تفاعلاً كبيراً مع خطوات العصيان العام الجزئي عبر مقاطعتهم للمجمّعات التجارية، وإغلاق المحلات التجارية، والامتناع عن السفر عبر جسر الشهيد النمر، الذي يربط البحرين بالسعودية.

أمنياً:
شهدت جميع مدن وبلدات البحرين انتشاراً واسعاً للقوات الأمنيّة الخليفيّة العسكرية والمدنيّة بهدف تحجيم الحراك الشعبيّ المقرر انطلاقه في عموم المدن والبلدات البحرانيّة، وقد لاحقت القوات الأمنيّة بعض التجمعات الشبابيّة في عدد من المناطق.

ميدانياً خارج البحرين:
نظمت الجالية البحرانيّة في خارج البحرين عدداً من الفعاليات بمناسبة دخول ثورة الـ14 فبراير عامها التاسع، فقد شهدت كلٌ من ملبورن في استراليا، والعاصمة الفرنسيّة باريس، وامستردام في هولندا، والعاصمة الإيطالية روما وقفات تضامنيّة مع شعب البحرين رفع فيها المشاركون صور قادة الثّورة المغيّبين في السجون الخليفيّة، ويافطات كتب عليها عبارات ترفض الديكتاتورية الخليفية في البحرين. وشهدت مدينة قم المقدّسة في الجمهورية الإسلاميّة وقفة تضامنيّة مع شعب البحرين من قبل الجالية البحرانيّة، شهدت وضع صور الطغاة الخليفيين على الأرض تعبيراً عن الرفض التام لحكم الخليفيين في البحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى