أخبارالولي القائد

كتاب صحف السلطة في البحرين يتجاهلون “خيانة القرن” والسيد الخامنئي يصف النظام بفاقد الأهلية

في غياب عام عن المشهد السياسي المحلي والدولي وابتعاد عن هموم المواطن الحقيقية يحلّق كتّاب وإعلاميّ الصحف الحكومية في البحرين بعيدا، فلا تجد لهم حسّا أو صوتا يتعلق بإعلان الإدارة الأمريكية الشق السياسي من صفقة القرن، بحضور ممثلي عدد قليل من الدول العربية منها البحرين، هذا فضلا عن الغياب الكامل للإعلام المرتهن لدى السلطة عن حالة الإفقار التي يعيشها المواطنون.

الجوقة الإعلامية للحكم السعودي كانت أكثر وقاحة، فهي لم تلتزم الصمت فقط، بل هاجمت الفلسطينيين والعرب على المستوى الرسمي والشعبي ، ممن أبدى معارضته لصفقة القرن.

هذا وقد برزت العديد من الأصوات في اجتماع ممثلي دول الجامعة العربية الأخير، والمندّدة بالخطوة الأمريكية، هذا وقد عقد الإمام الخامنئيّ لقاءاً يوم الأربعاء الماضي (5 فبراير 2020م) مع أطياب من الشّعب الإيراني بمناسبة ذكرى أيام “عشر الفجر ” تحدث فيها عن مختلف القضايا المتعلّقة بالشأن الإيراني والشأن الفلسطيني.

وفيما يخص الشأن الفلسطيني سلط الإمام الخامنئي الضوء على بعض الجوانب المهمة لما عُرف إعلامياً بصفقة القرن إذ بيّن أنّ الأمريكيين كشفوا النقاب عن مشروعهم الخبيث الذي أسموه بـ “صفقة القرن” وأن اختيار هذا الإسم الرنّان راجع للتمنيّ والاعتقاد على قدرة تحقيقة، بينما أكد الخامنئيّ أنه مجرد القيام بهذا الفعل يدل على الحماقة والخباثة مؤكداً أنّ هذا المشروع الخبيث “سيموت قبل موت ترامب”.

وعلى صعيد ملكيّة الأراضي الفلسطينيّة وحق التصرف فيها قال الخامنئيّ بأنّ هذا التصرف يدل أيضاً على مستوى الخباثة والمكر لدى الأمريكيين مؤكداً أنّ الأخير لايملك حق التصرف بملكيّة الأراضي الفلسطينيّة وأنّ ذلك حق للفلسطينيين فقط.

وأكّد الخامنئيّ بأن هذا العمل الذي يقوم به الأمريكان “ومن شاركهم” فيه يعود بالضرر عليهم، لأن كل مساعي دول الاستكبار تهدف لجعل القضيّة الفلسطينيّة في طي النسيان، بينما هذا العمل أعاد ذكر مظلوميّة فلسطين وهذا خلاف ماتريده دول الاستكبار لاسيّما أمريكا، وأضاف الخامنئي مشيراً إلى “المندوبين العرب” عن دول (عمان، والبحرين، والإمارات) أن رؤساء العرب الذي أيدوا الصفقة لايمتلكون أهليّة وحيثيّة بيّن شعوبهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى