أخبار وفعالياتثقافية

تقرير: كلمة ليلة الثلاثاء لسماحة الشيخ أحمد نوّار حفظه الله

ضمن البرنامج الأسبوعيّ لمركز الإمام الخمينيّ “قدس سره” أقامت الجاليّة البحرانيّة بتاريخ٣٠ ديسمبر ٢٠١٩م صلاة العشائيّن جماعة بإمامة سماحته، وتلت الصلاة كلمة لسماحته.

تناول البحث الفكريّ للشيخ نوّار بحث حول شعار ” منصورين والناصر الله” حيث ناقش بعدين مهميّن للشعار:
البعد الأول: مفاهيم الشعار
البعد الثاني: الجنبة العقائديّة

وبيّن الشيخ نوّار في الشّق الأول ما يتضمنه الشعار من مفاهيم تعزز الروح المعنويّة، كالثبات في طريق الله سبحانه وتعالى، وحتميّة قدوم النصر المادي، واستشهد سماحته بآية قرآنيّة تدعيماً لما أشار إليه.

وفي الشّق الثاني تناول البعد العقائديّ ، حيث قال أنّ جماهير الثوّرة بترديدها شعار “منصورين والناصر الله” تستشعر بأنّ النصر لايأتي إلا من عند الله سبحانه وتعالى، (وليس من أمريكا، أو المجتمع الدوليّ) ، وذيّل ما أشار إليه أيضاً بآيات قرآنيّة استشهد بها على ماسلف في كلمته.

وفيما يتعلّق (بالشأن السياسيّ الراهن) استنكر الشيخ نوّار الهجمة التي شنّتها أقلام في جرائد ومؤسسات السلطة على “القياديّ بتيار الوفاء سماحة السيّد مرتضى السندي” ، على خلفيّة كلمته حول العقوبات البديلة، وذكر شيء من التاريخ التضحويّ والجهاديّ للسيّد السنديّ.

وعلّق الشيخ نوّار على الهجمات الأمريكيّة الأخيرة في العراق وسوريا حيث قال أنّ الهجمات دليل إضافي بأنّ النظام الأمريكيّ لايمكن الاعتماد عليه، ولايبحث عن صالح الشعوب، ودليلٌ إضافيّ أنه الشيطان الأكبر.

وختم كلمته باستغراب وتعجب بأنّ أوائل الدول التي باركت هذه الهجمات هي إسرائيل والبحرين ، وأنّ ذلك الفرز يؤكد بأنّ النظام الخليفيّ فاعل ضمن المنظومة الأمريكيّة الشيطانيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى