الموقف الرسميبيانات

” تعزية بفقيد العلم والجهاد الشيخ حسين الكوراني”

بسم الله الرحمن الرحيم

عن الإمام الصادق (عليه السّلام): (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة، لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقّت الجماهير المؤمنة خبر انتقال حجّة الإسلام والمسلمين سماحة الشيخ المجاهد حسين الكوراني “رحمة الله عليه” إلى الرفيق الأعلى.

وذلك بعد عمر زاخر بالعلم والعمل والجهاد، حيث كان الفقيد من الطلائع القيادية الأولى في تأسيس العمل الجهادي والثقافي في لبنان والمنطقة.

وبفقدان هذا العالم الجليل نتقدّم بالتعزية والمواساة الخالصة لحزب الله في لبنان ولآل الكوراني الكرام وعموم المؤمنين والمحبّين الذين نهلوا من عطاء سماحة الفقيد لعقود طويلة.

إنّا لله وَإنَّا إليه راجعون

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
بتاريخ ١٤ محرّم الحرام ، المصادف ١٤ سبتمبر ٢٠١٩م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى