أخبار وفعالياتثقافية

تقرير: الأوضاع الراهنة في العراق، الحقيقة والأثر

نظّم مركز الإمام الخمينيّ “قدس سره”، في مساء الخميس الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠١٩م، في مدينة قم المقدّسة بالجمهوريّة الإسلاميّة كلمة وحوار مفتوحا مع الناشط السياسي والإعلاميّ العراقي الدكتور أبو صادق الظالميّ، والذي تناول فيه الأوضاع الراهنة في العراق (حقيقتها وتأثيراتها).

قال أبو صادق الظالميّ :”أنهُ يوجد زاويتان لتحليل الأحداث، وأنّ أغلب السياسيين يعتمدون على المعلومات لتحليل الأخبار، ولكنهُ يوجد أسلوب آخر لتحليل الأحداث، وهو عبر الاستفادة أيضاً من الأحداث التاريخيّة التي أتت في القرآن الكريم.

وقد استفاد الدكتور الظالميّ من بعض الآيات الكريمة من سورة آل عمران ، في معرض تحليله لأحداث العراق، حيث تحدثت عن واقعة أحد، مبينة توجيهات الله عزّ وجل، وضرورة الاستجابة لقيادة الرسول الأكرم “ص” في تلك الواقعة.

وفي نفس السياق تحدث الظالميّ عن مكر أبي سفيان ، الذي استعمل الحيلة للتأثير على نفسيات المسلمين، وأسقط تلك الأحداث على الوضع السياسيّ في العراق مع تبيان التشابه.

وقال الظالميّ بأنّ الاستجابة للرسول “ص” هيّ عبر الإحسان والتقوى، وخلاف ذلك لايعد استجابة، كما هو الحال عبر الاستجابة لفتوى المرجعيّة العليا للسيد السستاني “حفظه الله”، حسب تعبيره.

ثمّ استفاد الدكتور الظالمي من آيات أخرى تتحدث عن اجتماع الظلم ضدّ المؤمنين ، وشرح انطباق الآيات على الأحداث السياسيّة التي تعيشها العراق، وبيّن أدوار الأعداء الخارجيّة المتمثلة بجهود الكيان الصهيونيّ وأمريكا ودول أخرى، و كيف اجتمعت ضدّ العراق عبر الاستفادة من الماكينة الإعلاميّة التي يمتلكونها.

كما أبدى الدكتور الظالمي توقعاته بغلبة الشعب العراقي والقوة الخيرة في العراق على مشروع الفتنة القائم.

اختُتمت الفعاليّة عبر فقرة من المداخلات والأسئلة التي وجهت للإعلامي أبو صادق الظالميّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى