أخبار وفعالياتميدانية

إستمرار الحراك الشعبي المندد بجريمة الإعدام

استمر البحرانيون في التظاهر والاحتجاج تنديداً بجريمة إعدام المقاوِمَين علي العرب وأحمد الملالي، وقتل الشاب محمد المقداد، فقد شهدت بلدات البحرين يوم أمس الإثنين 29 يوليو 2019م مسيرات جماهيرية تنادي بالقصاص من حاكم البحرين حمد ومرتزقته والوفاء للشهداء.

فقد خرجت جماهير الشعب الثائر في بلدات بني جمرة والمعامير وكرباباد والمالكية وجزيرة سترة، مرددين شعارات الثورة وأهدافها ومؤكدين على الوفاء للشهداء تحت شعار “دمكم ثورة وانتصار”، وقد رفع المشاركون صور الشهداء علي العرب وأحمد الملالي و محمد المقداد، ويافطات تحمّل رأس السلطة في البحرين وزر الدماء المسفوكة وكافة الجرائم.

وفي بلدات أبو صيبع وكرزكان والبلاد القديم، نزل الثوار للساحات وقاوموا القوات المرتزقة التي اعتدت على التظاهرات بنيران المقاومة المشروعة، كما نفّذ الثوّار عمليات قطع شوارع عامة، ورفعوا أعمدة الدخان في بلدات بوري والعكر والهملة والمالكية والمعامير وجزيرة سترة.

يذكر أن البحرين تعيش حالة من الغضب وارتفاع موجة التظاهرات في الأيام الأربعة الأخيرة، بعد أن قامت العصابة الخليفية الغازية بتنفيذ حكم الإعدام على الشابين المجاهدين أحمد الملالي وعلي العرب، وتصفية الشاب محمد المقداد بأمر من حاكم البحرين الطاغية حمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى