أخبار

بيان: شهادة الأسيرات السابقات في سجون النظام ألهب الجراح وعزز حق القصاص من المجرمين في محاكم عادلة

تعقيبا على شهادة بعض الناشطات، في فلم وثائقي، حول تعرضهن لجرائم يندى لها الجبين داخل سجون النظام الخليفي، أصدر تيار الوفاء البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يدّخر النظام الخليفي المجرم من الوسائل والأساليب القذرة في تعامله مع شعب البحرين وثورته وحراكه نحو الحرية والعدالة.

فمن اقتحام البيوت وترويعها وتعذيب قاطنيها، إلى هدم دور العبادة، والقتل تحت التعذيب وفِي الشوارع، إلى سحل النساء في الطرقات وسجنهن وتعذيبهن، بل والأفدح من ذلك انتهاك حرماتهن، بما يندى له الجبين ويعجز البيان والحال عن توضيحه والنطق به.

وما شهادة الناشطتين ابتسام الصائغ ونجاح يوسف في وثائقي بثته بعض الوسائل الإعلامية عن ماتعرضتا له داخل سجون النظام الخليفي القمعي إلاّ مثال صارخ لحجم الجريمة والانتهاكات بحق نساء الوطن، وانسلاخ النظام الحاكم عن قيم الدين والإنسانية والعروبة الأصيلة.

لقد أتت هذه الشهادة تصديقا للعديد من شهادات سابقة وثقتها المنظمات المحلية والدولية المعتبرة، والتي تؤكد على التالي:

أولا: أن الجرائم والانتهاكات بحق النساء خصوصا والأسرى عموما هي ممارسات رسمية ممنهجة، تصدر من أوامر عليا، ويتحمل وزرها الحاكم الفاقد للشرعية حمد آل خليفة.

ثانيا: لقد أكّدت شهادة الضحايا تورط المعذبّين الذين تدربهم أمريكا وبريطانيا، وبهذا نعتبر الإدارتين والسفارتين الأمريكية والبريطانية في البحرين شريكتين في جريمة دعم برامج القمع الخليفي، وانتهاكات النظام بحق النساء.

ثالثا: إن كشف جرائم السلطة من قبل الضحايا ضرورة لملاحقة الجلادين ورؤوس السلطة قضائيا وحقوقيا، وإن ذلك سيتحقق بإذن الله عاجلا أم آجلا.

في الختام، نشيد بشجاعة ضحايا القمع والتعذيب والانتهاكات من نسائنا ورجالنا، في كشف جرائم السلطة، ونشيد بشجاعة وصمود الأسرى القابعين في زنازنِ الظلم والاضطهاد الخليفي.

ونعلن وقوفنا مع أهدافهم وتضحياتهم حتى تحقيق كامل الأهداف ونيل العدالة.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ٢٦ مارس ٢٠٢٠م الموافق ١ شعبان المعظم ١٤٤١هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى