الموقف الرسميبيانات

بيان: وفاة مواطن سابع وخطة الإجلاء حتى نهاية مايو برهان على استخفاف السلطة بأرواح المواطنين وفقدانها الكفاءة

تعليقا على رحيل مواطن سابع من العالقين في الخارج أصدر تيار الوفاء الإسلامي البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يشفع موت ٦ من المواطنين العالقين في الخارج في أن يدفع السلطة الخليفية لاتخاذ إجراءات عاجلة تحفظ حق المواطنين وماء وجهها، حتى وافى الأجل المواطن السابع الحاج عبد النبي عبد الله، بل تمادت السلطة الخليفية في الإهمال المتعمّد لتعلن عن خطة إجلاء تمتد حتى ٣٠ مايو، أي بعد تعرض المواطنين العالقين في الخارج للخطر المؤكد وتفاقم أوضاعهم الاقتصادية والإنسانية.

هذا وبالرغم من علوق مايقارب ٣٠٢٧ مواطن في دول العالم فإن الانتقائية والمحسوبية والتمييز هو الذي يحكم سلوك السلطة الخليفية في إعادة هؤلاء العالقين، فيتم تعطيل إجلاء أكثر من ١٠٠٠ مواطن بحريني عالق في الجمهورية الإسلامية، وتجاهل أوضاعهم الصحية والاقتصادية، حيث توفى ٧ منهم لحد الآن، فقط كسلوك طائفي مشين.

هذا في الوقت الذي تستقبل السلطات الخليفية عدداً من العالقين الخليجيين والقادمين من دول تعد كأكبر بؤرة لوباء كوفيد9 كالولايات المتحدة.

وهكذا تبرهن السلطة الخليفية مرة أخرى افتقادها لكفاءة وشرعية الحكم، وانفصالها عن المواطنين ومطالبهم.

نؤكد في هذا السياق إن سلوك النظام الخليفي يرقى للجرم المشهود إذ أن موت ٧ مواطنين في هذا الوقت القصير وفِي ظل حرمان العالقين في الجمهورية الإسلامية من حق الرجوع إلى وطنهم وتلقيهم الرعاية اللازمة هو تمييز طائفي بغيض.

كما نطالب منظمات المجتمع الدولي بالضغط على السلطة الخليفية للكف عن الاستهتار بأرواح وحقوق المواطنين الذين يتعرضون لخطر الموت والأوضاع الإنسانية القاسية.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ٧ شعبان المعظم ١٤٤١هـ
الموافق ١ أبريل ٢٠٢٠م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى