الموقف الرسميبيانات

تعليق سياسي: انهيار عقود النفط الآجلة جرس إنذار للسلطة الخليفية ومؤشر بلزوم الوحدة والاستمرار في الحراك

بسم الله الرحمن الرحيم

أوردت الصحف العالمية خبر انهيار تاريخي لعقود النفط الآجلة إلى ما دون الصفر، في ظل تفشّي وباء كورونا، وتداعياته على العالم، في وقت تعتمد السلطات الخليفية على النفط كمصدر رئيس لإيرادات الدولة، بعد إهمال تنمية المصادر الأخرى والاستثمار فيها، مما جعل ذلك البلاد وأمنها الاقتصادي والاجتماعي في معرض الخطر، وعاد هذا بالضرر على شعب البحرين الذي ذاق تخبطات السلطة بتعليق مصير البلاد مع مصير الغرب وسياساته لعقود، هذا ويرفض النظام الخليفي مراجعة سياساته الفاشلة على ضوء التجربة وتصدّع بنية الإقتصاد الغربي، وفشله في إدارة الأزمات.

ننذر النظام الخليفي من عاقبة سياسة الإعتماد على النفط، و جر الشعب إلى طريق مظلم، والعزوف عن السياسات والكفاءات الوطنية والمستقلّة.

في ظل التغيرات التي يشهدها العالم ندعو للوحدة والاستمرار في الحراك الشعبي، و التمسك بالأهداف والمطالب التي نرى أن شعبنا يقترب من تحقيقها، في ظل هشاشة السلطة النظام الغربية الذي تعتمد عليه.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ٢١ أبريل ٢٠٢٠م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى