الموقف الرسميبيانات

بيان: النظام الخليفي الدموي يقر حكم الإعدام على شابّين آخرين والعالم مدعو لاستنكار سياسة القتل الرسمية في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

يظهر أن العصابة الخليفية الحاكمة لم تشبع من جراحات الشعب والجرائم بحقّه، فأصدرت المحاكم الخليفية الجائرة حكما نهائيا بالإعدام على الشابّين زهير السّندي و حسين عبد الله راشد.

إن سياسة تقنين القتل الفوضوي والأحكام الجائرة استنادا على الخلفيات العنصرية والتمييز ضد المكونّات السياسية المعارضة والنّاس أصبحت سمة بارزة للنظام الخليفي وأمثاله من أذناب الشيطان الأمريكي، والذين يأخذون منه ممارساتهم وسياساتهم الرسمية.

لافرق اليوم بين القاتل الجاثم على صدور ورقاب الأبرياء في شوارع أمريكا وبين المرتزقة القتلة في البحرين وضبّاط التعذيب والقمع والقضاة الذين يأخذون أحكامهم جاهزة من قبل السلطة الخليفية، وإن العالم اليوم والمنظمات الحرّة مطالبة برفع الصوت عاليا ضد الحكم الدموي على شبابنا، والذي يفتقد لمعايير العدالة والإنصاف.

نحذّر النظام الخليفي في هذه الأوضاع الملتهبة في العالم من أن ارتكابه لأي حماقة وتهوّر سيعجّل من سقوطه المحتوم وسيجعل انتقام الله والشعب على جرائمه شديدا وموجعا.

ونعبّر عن تضامننا البالغ مع المحكومين بالإعدام ومع شبابنا في السجون، ومع عائلاتهم المضحيّة التي تلعب دورا كبيرا في صمود أبناء الشعب.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ: ٢٣ شوال ١٤٤١هـ ، المصادف ١٥ يونيو ٢٠٢٠م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى