الموقف الرسميبيانات

بيان: الأنباء عن إصابة مجموعة من الأسرى بكورونا تدق ناقوس الخطر وتتحمل السلطة كامل المسؤولية لاستمرارها في احتجاز الأسرى

بسم الله الرحمن الرحيم

تواردت الأنباء المقلقة عن إصابة مجموعة من الأسرى في سجون النظام الخليفي سيئ الصيت، وذلك في ظل تفشي جائحة كورونا في البلاد نتيجة لفشل سياسات السلطة وتخبطها في التعامل مع هذه الجائحة وتعريضها السجناء لأوضاع وظروف صحية غير ملائمة.

حق الأسرى الطبيعي هو الحرية وإن سجنهم جريمة أساس، وتعريضهم لمخاطر وباء كورونا جريمة أخرى، ولقد فشلت السلطة في اتباع أبسط معايير حقوق الإنسان أسوة بالعديد من الدول التي أطلقت سراح السجناء خشية من تفشي الوباء داخل السجون.

إن التقارير الواردة من داخل السجن حول إصابة عدد من الأسرى بكورونا يدق ناقوس الخطر على سلامة السجناء الأحبة الأبطال، وبذلك نحمّل النظام الخليفي المسؤولية حول أي تداعيات صحية على الأسرى بسبب سجنهم وحرمانهم من الظروف الصحية الملائمة.

كما ندعو أبناء الشعب للتضامن مع الأسرى الأعزة على كافة المستويات ورفع صوت ظلامتهم ومايتعرضون له من إهمال متعمد يرقى لحد الإجرام.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ : ١٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ الموافق
٤ أغسطس ٢٠٢٠م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى