أخبار وفعالياتثقافية

تقرير حديث ليلة السبت: الشيخ نوّار يدعو المجاهدين للشعور بالقرب الإلهي أثناء العمل بالتكليف

تحدّث سماحة الشيخ أحمد نوّار بعد صلاة العشائين، الليلة 18 يناير الجاري، حول أهمية الشعور بالقرب الإلهي أثناء أداء المجاهد لتكليفه الشرعي، والاستعانة بعمود الدين “الصلاة” حيث تمثّل معراج المؤمن بحقّ.

وذكر الشيخ نوّار بأن أهم محطات الخلوة مع الله هو الصلاة والتوجه العبادي الخالص له سبحانه وتعالى، واستشهد سماحته بالولي الفقيه القائد الخامنئي، حيث يُنقل عنه أنه كلما استعصت عليه أمر ما التجأ إلى الصلاة بين يدي الله ليُحلّ.

وقال الشيخ في معرض كلامه: “عندما نقول (الله أكبر) فإن المعنى يتجلّى في أنّ الله سبحانه وتعالى أكبر من كل شيء، وهو مطلق غير محدود، وهو القادر على كل شيء”، وأضاف: “عندما نقول “حي على الفلاح” معناها أقْبِلوا على الفعل الذي فيه خير حياتكم”.

وأردف سماحته قائلاً: “الله سبحانه وتعالى يذكر نفسه عند بداية كل سورة حيث نقول (الرحمن الرحيم)”، و “الحمدلله رب العالمين” حيث أن (رب العالمين) معناها بأن الله هو مدبر لكل شيء”، وقال أن السجود في الصلاة هو أقصى درجات الذلّة أمام جبار السماوات والأرض.

وذكر سماحة الشيخ أحمد نوّار أن الناس في الغرب يعانون من مرض اليأس والإحباط والاكتئاب ولا دواء ناجع لديهم، أما المسلمون فدواء هذا المرض بسيط وهو التوكل على الله.

الكلمة المسموعة:

https://soundcloud.com/alwafa-islamic-party/18-2019a

الكلمة المرئية:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى