أخبار وفعالياتثقافية

كلمة ليلة السبت لسماحة السيد مرتضى السندي

في حديث ليلة السبت الأسبوعي بعد

أداء صلاة العشائين جماعة في مركز الإمام الخميني(قدس)، تناول سماحة السيد مرتضى السندي في حديثه شقين، الشق الأول عبارة عن تأملات في المناجات الشعبانية، والشق الآخر سياسي تركّز على الجريمة الأخيرة التي اقترفها نظام بني سعود الإرهابي.

في الشق الديني: ذكر سماحة السيد التأمل بأن هناك نوعين من الذنوب: ظاهرية وباطنية، وأن الانسان يتمادى في ذنوبه عندما يستر الله عليه، في حين أن أحد أهداف الستر هو رجوع الإنسان إلى الله، ومن أهداف الستر أيضا إبداء محبة الله للإنسان.

وفي الشق السياسي: أدان السيد الجريمة السعودية النكراء، وأكد بأن الصمت عن هذه الجريمة سيجعل الطواغيت يتمادون أكثر وأكثر.

وأضاف بأن جريمة إعدام الشيخ النمر للأسف بعد السكوت عنها وعدم الرد بالشكل المناسب الذي يردع بني سعود، فما كان منهم إلا أن تمادوا.

كما دعا السندي العلماء في بلاد الحرمين لشجب هذه الجريمة النكراء فالسكوت سيجلب لنا مزيداً من الصفعات وسنعيش في الذل والهوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى