أخبار وفعالياتثقافية

كلمة ليلة السبت لسماحة السيد مرتضى السندي 18 مايو 2019

في كلمة ليلة السبت لسماحة السيد مرتضى السندي، استمر السيد في حديثه عن قصة النبي موسى(ع) وأخذ العبر منها، في القسم الثاني المتعلق بمرحلة الشباب والقوة بعد الحديث في الأسبوع الماضي عن مرحلة الضعف والطفولة وما رافقها من محن وصعوبات.

تحدث سماحته عن كيفية إدارة وتخطيط نبي الله موسى(ع)، وكيف أنه لم يكن ذاهب للمواجهة مع فرعون ولكن الخطأ الذي ارتكبه أحد أنصاره جعله يغيّر مخططاته، وكيف أنه يعطي درس لكل التنظيمات والقيادات بأن لا يكشفوا ظهور أنصارهم ويحمونهم حين يخطؤون في تقدير بعض المواقف أو ينجرفون بحماسة في مواقف أخرى قد تغيّر من المخططات وطريقة سير العمل.

ثم تلا سماحته عدداً من الآيات وذكر بعض العبر من حياة نبي الله موسى(ع) وبعض مواقفه ومواقف أصحابه، وكيف كان فرعون يسعى للخلاص منه، وكيف لنا أن نعكس هذه التجربة على واقعنا الحالي.

في ختام حديثه أكد السيد السندي على الخطأ الكبير الذي نرتكبه بكشف ظهر المجاهدين الذين لا نتفق معهم. وأشار لما يجري في بلاد الحرمين حيث أخذ مجموعة من الشباب الأبطال على عاتقهم مسؤولية التصدي للنظام الوهابي السعودي المجرم، وهنا إذا كنا نثق بعملهم يجب أن ندعمهم بتوفير الحاضنة والسلاح وما يحتاجون، وإن لم نكن نتفق مع طريقة تحركهم فواجبنا أن لا نكشف ظهورهم ولا نسلمهم للعدو يقتلهم بدم بارد ونحن حتى لا نقيم لهم مجالس عزاء!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى