أخبار وفعالياتثقافية

تقرير: اللقاء المفتوح تحت عنوان “التشيع في نيجيريا التاريخ والتجربة”

ضمن برنامج مركز الإمام الخمينيّ “قدس” للجاليّة البحرانيّة عقد المركز لقاءً مفتوحاً مع سماحة الشيخ إبراهيم النيجيريّ تحت عنوان:  “التشيع في نيجيريا التاريخ والتجربة”.

وقسم سماحة الشيخ إبراهيم محاضرته إلى ثلاثة أقسام ذكر فيها عدة أبعاد أدّت إلى الدخول في الإسلام وكان البعد الأبرز هو البعد التاريخيّ.

إذ ذكر فيه سماحتهُ بأنّ الشعب النيجيريّ دخل الإسلام في أول القرن، ولكن بعد الاستعمار البريطانيّ تمّ تغيير الفكر ما أدى إلى الابتعاد عن أحكام الإسلام.

وعقب سماحتهُ مؤكداً بأنه وبالرغم من تأثير الاستعمار إلا أنّ نيجريا عُرفت بالهوية الإسلامية طوال القرون التي عقِبت القرن الأول.

واستعرض الشيخ إبراهيم النيجيريّ الدور الذي لعبهُ سماحة الشيخ إبراهيم الزكزكيّ بعد تأثره بحركة الإمام الخمينيّ العظيم مؤكداً أنّ الشيخ الزكزكيّ هو الذي نشر التشيّع في نيجيريا بُعيّد انتصار الثورة الإسلاميّة في إيران على يد روح الله الخمينيّ “قدس”.

واختتم اللقاء بعد عدة أسألة وجهها الحضور لسماحته في شأن انتشار التشيّع في نيجيريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى