بيانات

بيان| العدوان الأمريكي يعلن الحرب على الدولة والمقاومة العراقية، ويستجلب رد الشعب العراقي لطرد المحتل

بسم الله الرّحمن الرَّحِيم

رأى المحتل الأمريكي في العراق تهاوي وفشل أدواته وسياساته الخبيثة في ضرب وتفكيك الدولة وإحداث الاقتتال الداخلي فقام بالهجوم الغادر على قوات الحشد الشعبي وكتائب حزب الله في العراق، موقعا العديد من الشهداء والجرحى.

وإن اعتراف الإدارة الأمريكية بهذا العدوان الخطير يعني إعلانها الحرب على الدولة والشعب العراقي وقواه المقاومة، وبهذا يكشف المحتل الأمريكي عن قناعه الزائف، ويمارس دور المحتل الدّموي الغاصب، ليكون وجها بوجه مع أبناء شعب العراق الأبي.

إن رسالة العدوان واضحة للشعب العراقي، بأن المحتل مازال جاثما، ويقوم بالمؤامرات واحدة بعد الأخرى، وهو عازم على تفكيك العراق، وضرب مواطن قوّته وعزّته، وإن هذا العدوان هو امتداد لجريمة الإدارة الأمريكية باحتلال العراق وزرع تنظيم داعش الإرهابي وركوب موجة التظاهرات الشعبية، من أجل نشر الفوضى والقتل والتخريب.

وبهذا لم يعد من خيار أمام شعب الرافدين العظيم وقواه الحيّة من خيار سوى مقاومة المحتل الأمريكي ميدانيا وسياسيا، وطرده من العراق، وقطع نفوذه وأياديه الداخلية، لينعم العراق بالاستقرار والعزّة والاستقلال.

كما نشير إلى الموقف المخزي للنظام الخليفي الذي أعلنه تأييده العدوان الأمريكي ، وهو موقف مدان من شعبنا، و يعبّر عن الانحطاط السياسي والأخلاقي لنظام فاقد للشرعية، يتوسّل رضا الأجنبي بأوضع الأساليب.

بهذا نبارك للشعب العراقي العزيز والحشد الشعبي المبارك ، وكتائب حزب الله عروج هذه القافلة من الشهداء الأبرار الذين ارتقوا على وقع ضربات العدو الأمريكي، كما ندين هذا العدوان الأمريكي السّافر على شعبنا في العراق وأجهزته الأمنيّة وقواه الحيّة، وندعم حق الشعب العراقي في الدفاع عن نفسه أمام هذا العدوان السافر.

صدر عن: تيار الوفاء الإسلامي

عضو التحالف من أجل الجمهورية

بتاريخ: ٣ جمادى الأولى ١٤٤١هـ، الموافق ٣٠ ديسمبر ٢٠١٩م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى